الآمال و الأمنيات بالعام الجديد

KARIKATUR „NEUSTART“ VON AHMAD BARAKIZADEH
Karikatur „NEUSTART“ on Ahmad Barakizadeh.

كان عام 2016 بالنسبة للكثير من اللاجئين عام صعب ومعقد جدا…
ودائما البداية ما تكون صعبة فكيف اذا كانت البداية في بلد جديد مثل المانيا؟
الكثير من التفاصيل والقوانين الجديدة في حياة الّإنسان يمكن أن تختلف عليه مثل
(العادات ,الأمن , السكن , العمل , العائلة , والأصدقاء الجدد).
وبين كل هذه الصعوبات يفكر كل شخص ماذا يستطيع الانسان في مثل هذه الظروف الصعبة أن يحلم ؟

من الطبيعي أن يحلم الانسان بالاستقرار والعيش في حياة كريمة, لكن كيف يمكن أن يحلم وهو مازال بعيدا عن أحلامه وواقعه ووطنه ؟
جميع اللاجئين قد حلموا في حياة أفضل في المانيا , لكنهم وجدوا أن لا أحلام إلا في أرض الأحلام والميعاد, وهي أرض الوطن.
كيف يستطيع الانسان أن يكسب المال في عمل شريف الذي يضمن كرامته؟ وماذا يمكن أن يفعل في هذا المال؟
وماذا يتمنى الناس بمناسبة قدوم السنة الجديدة 2017 ؟
لقد أعددنا استطلاع للرأي لللاجئين في ملجئ في تييل ألييه في شتيغليتس والموظفين في هذا الملجئ والجيران

:يقول المثل الشائع
” عام جديد , سعادة جديدة ”
ماهي أمنياتك للعام الجديد؟
ماهي أحلامك الجديدة أو أحلامك؟

فؤاد اليوري القادم من العراق أختصر أمنياته

]

 

 

 

 

 

أتمنى الأمن والأمان لبلدي وأتمنى السلام لجميع بلدان العالم

أما يوسف الحسين

فتمنى في العام الجديد 2017 أن تخرج داعش من بلدي هذه أمنيتي
وأمنيتي الثانيه أن لا أرى طيران حربي في بلدي وخاصة في مدينتي الموصل

Dieser Beitrag ist auch verfügbar auf: Deutsch (الألمانية)

Written By
More from Kais Alatrash

إلى متى يبقى الإنسان لاجئ؟

إنه السؤال الأول الذي فكرت به عندما بدأت أرى مراحل الحياة الأولية...
Read More