ذكريات … وطن

Adnan erinnert sich gern an das Schlendern durch die engen Gassen von Damaskus. Foto: Abdullah Hredin

الوطن تلك الروح الهائمة البعيدة التي تسكننا في غربتنا ، تعانقنا في كل الدروب ، تسكن فينا ولا ترحل عنا حيثما كنا نحمل عبير ونسيم تراب الوطن الغالي لا عشق … ولا هوى … ولا موئل .. للفؤاد غير تلك الأرض البعيدة مسكن الروح والجسد وموطن الحب والعاشقين ، فعندما تقف الذاكرة على عتبات الوطن و أنت في قمة الشوق و الحنين ، تتذكر كل الأشياء التي كانت هناك ، و كنت تستمتع بها بالتأكيد لن تنسى رائحة الياسمين و الهال مع القهوة المغلية كل صباح و أنت تستمتع بذلك المذاق مع صوت فيروز و تلك العصافير التي تزقزق فرحا بعد كل إشراقة صباح
فالوطن حضن ناعم طري بطعم الكبرياء ، و الحنان ، و العزة ، و تتوالى عليك الذكريات و جلها جميلة بجمال ذلك الوطن ، فالأهل ، هناك و الزملاء و الاصدقاء كل شيء باق ، حتى الشوارع ، و الأزقة الضيقة كل تلك التفاصيل
عندما كنا نتجول ، بشوارع دمشق مروراً بسوق الحميدية لنعبر دمشق القديمة وصولاً إلى باب توما ، و كل تلك الحواري التي تفيض بالحنان و الشوق و الألفة نزور الأزقة ، و نجلس في المقاهي القديمة ، ترى الجميع يتجول هنا و هناك
و نشاهد السياح الباحثون عن تاريخ وطن زاهر مليئ بالأحداث .. وطن صنع الحضارة ، نتجاذب معهم الحديث لندرك مدى شغفهم في وطني و تاريخه المشرف ، فتشعر بنشوة غامرة

 لاتزال الذاكرة تختزن و تبحث بين خبايا الحنين لتقف عند كل شيء جميل لطالما تمتعنا به و عشقناه . فلكل مدينة و منطقة سورية شهرة بنوع من الأطعمة ففي دمشق مثلاً بوظة بكداش ، أما حلب ففيها المشاوي و الكبب و المامونية ، و حماة حلاوة الجبن و حمص الحلاوة ذات اللونيين الزهري و الأبيض و تسمى ( حلاوة حمصية ) ، و الهريسة النبيكية ( بسبوسة ) ، و القائمة تطول وصولاً إلى المنسف الحوراني و الراحة الحورانية
تلك الراحة ( هي عبارة عن نوع حلويات ) ؛ التي لطالما كانت مميزة بمذاقها الشهي ، فحلاوتها بحلاوة وطن . فكل تلك الأشياء و ما تحتويه من مكنونات دفء ، حنان ، لذة ، ثقة ، الامن ، الامان
لا يمكننا إختزال الوطن بكل تلك المعاني و العبارات ، حتى لو كانت ذات خصوصية فالوطن ليس مجرد بقعة جغرافية . الوطن هو حيز اجتماعي و حياة ، و إحساسنا بالحنين ، هو شعورنا عندما نفقد الاشياء الجميلة و المألوفة و الناس و الأماكن فالوطن هو الماضي و الحاضر و المستقبل

More from عدنان المقداد

الحجاب هل هو إلتزام مجتمعي تقليدي أم ديني

خمس سنوات مرت على سوريا ، غيرت الكثير من معالمها ، حجارتها…...
Read More